النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الولى الكامل ...من يصطفيه الله تعالى و يكرمه بالمثول في الحضرات القدسية السنيَّة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    1,043
    معدل تقييم المستوى
    0

    Lightbulb الولى الكامل ...من يصطفيه الله تعالى و يكرمه بالمثول في الحضرات القدسية السنيَّة

    من يصطفيه الله تعالى ... و يكرمه بالمثول في هذه الحضرات القدسية السنيَّة

    ( حضرات الصفات القدسية و التنزيهية المُطلقة ) ،

    يُعينه عليها .. و يعينه على إستقبال بعض أنوارها و أسرارها ...


    و لا يرى الحاضر فيها إلا "فأينما تولوا فثم وجه الله" سورة البقرة 115 ،

    "و كل شئ هالك إلا وجهه" سورة القصص 88 ،

    "و أنَّ إلى ربك المنتهى" سورة النجم 42 ...




    و الذي تصل درجته إلى هذا الشرف الأعلى ..

    إنما يكون سيره في الله تعالى ، و وجوده و فناؤه في الله تعالى ،

    و صحوه و شكره في الله تعالى ...




    - فهناك سائر سالك إلى الله بالله ... و هو المستعين بأوامره و نواهيه جلَّ و علا ...


    - و هناك سائر سالك إلى الله على الله ... و هو القاصد وجه الله تعالى لا يحيد ...

    - و هناك سائر سالك إلى الله مع الله ... و هو الخارج من حوله و قوته إلى حول الله و قوته ...

    - و هناك سائر سالك إلى الله في الله ... و هو المستنير بنور الله تعالى .. و الغارق فيه ...



    و الأول.... يعيش في عوالِم المُلك بالأوامر و النواهي من حضرات أسماء الله تعالى ....

    و الثاني.... يعيش في عوالِم الجبروت الأدنى و حضرات أفعال الله تعالى ....

    و الثالث.... يعيش في عوالِم الجبروت الأعلى مع أنوار تجليات صفات الله تعالى ....

    أمَّا الرابع.... فهو يعيش مع عوالِم الملكوت الأعلى و أنوار التجليات الإلاهية عليه ...


    و الفروق بينهم ليست كبيرة في اللفظ .. و لكنها عميقة المعنى .. مختلفة المذاق ....


    و الأول ... سالك إلى الله تعالى خالصاً لوجهه الكريم ....

    و الثاني ... عارف بالله جل شأنه ، و خبير بالنفوس و مكائدها ....

    و الثالث ... ذاهل عن الأكوان ، يضنيه الشوق و يقتله الوصل ...

    و الرابع ... كامل .. و يُكَمِّل غيره ، و على قدم نبيه صلى الله عليه و سلم ......




    و أهل هذه الحضرة السامية العليَّة ..

    لا يستغرقهم الحضور أكثر من لحظات بزماننا و توقيتنا على الأرض ...

    و لكنها عندهم لا تُقاس بهذا الزمن .. فليس عندهم زمان و لا مكان كما سبق القول.


    من كتاب " أنوار الإحسان " - لسيدي عبد الله "صلاح الدين القوصي"

    التعديل الأخير تم بواسطة ولاء أحمد عبد الحميد ; 12-18-2010 الساعة 08:08 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع فقط

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    477
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي



    هذا ما جاء فى صفحة واحدة من كتاب الاحسان ..

    لعبد الله / صلاح الدين القوصى .. رضى الله عنه

    فيا ترى ماذا فى باقى الكتاب .. و لا نعرفه ...


    و هنا نجد .. تعريفا لــ..

    الولى الكامل

    عبد الله /

    صلاح الدين القوصى


    .. خطه بيده الشريفة فى رمضان 1418هـ ..

    ما بالك .. بعد أحد عشر سنة من هذا المقام الرفيع و الشرف الأعلى ..



    وكان رضى الله عنه ينصحنا بقراءة كتابيه الإيمان والإحسان

    قبل الشروع فى قراءة شعره ودواوينه .. لنعرف رمز كلامه وعن أى شىء يتحدث ..

    وكلا الكتابين بهما شهادة الأزهر الشريف
    التعديل الأخير تم بواسطة 114 ; 08-14-2009 الساعة 12:46 PM



    اللهم أهديتنا هدية ..

    وأنت الأعلى ولا راد لعطاءك ولا مانع لحكمك ...

    و أنت الملك الذى لا تقطع صلته ولا هديته ...

    وصلتنا به فلا تقطعنا عنه ...

    وبشرتنا بلسانه أن هدية الملوك لا ترد ولا تقطع

    وأنت ملك الملوك ...

    اللهم فوعدك الذى وعدت وصلتك التى وصلت ....

    اللهم اجمعنا به ذرا بذر ...

    واجعله فينا واجعلنا فيه ..

    ولا تحرمنا منه أبدا ظاهرا باطنا حالا ومآلا

    فى الدنيا والآخرة ...

    ولاحول ولا قوة إلا بك يا على يا عظيم



  3. #3
    ام أحمد زائر

    افتراضي

    ليس المحب من أدعى لمحبة فسقوه رشفا فاكتفى بمذاق
    لكنه من قد تمكن واستوى حتى تصدر حانة العشاق
    جل الذى أرجوه عن كل الورى وعلا على الأفهام والأذواق
    ديوان العتيق
    الاهداء

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    477
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي الولى الكامل .. من كمل به غيره

    نقلا عن السيد عمر الجندى :

    فى جلسة مع الوالد الحبيب بعد أحد الاحتفالات وكان بها إنشاد .. قبل انتقاله بعامين تقريبا

    كان رضى الله عنه غاضبا .. فسألته عن السبب .. فقال :

    إنتم بتنزلونى سابع أرض وفاكرين إنكم بتمدحونى .. وتطلقوا على ألقاب العارف بالله و الدكتور ... الخ

    فسألته .. ماذا نقول ..

    فأجاب ما فيه عندكم حاجة إسمها "الولى الكامل .. من كمل به غيره "



    ..........


    و هذا لا يتعارض مع "عبد الله" التى كان يفرح بها جدا ..

    من حين أن نودى بها فى الكعبة المشرفة ..

    فالعبودة أشرف مكانة فى القرب من الله ورسوله ..

    و الولى الكامل هى أقرب وصف لحاله وما كان عليه ..

    لكن كلنا نعرف أدبه وتواضعه .. فهو يقول عن نفسه .. عبد الله / صلاح الدين القوصى

    ونحن نقول عنه كما أمر و أشار .. الولى الكامل عبد الله / صلاح الدين القوصى ..

    .. من كَمُلَ به غيره وعلى قدم نبيه صلي الله عليه واله وصحبه وسلم

    وشتان ما بين سائر سالك إلى الله فى عوالم الجبروت الأدنى

    و من هو فى عوالم الملكوت الأعلى والتجليات الالاهية .. و سبحان من علمنا ما لا نعلم


    ووصف رضى الله عنه هذه الدرجة الروحية فى كتابه الموثق "أنوار الإحسان"

    كما تفضلت علينا بها العضو الكريمة ..

    فوجب علينا التوضيح لمن لا يعلم الفرق فى هذه الدرجات الروحية ..

    ولا نرضى بالأقل لحبيب رسول الله صلى الله عليه و سلم

    وهذا أقل ما يجب ..

    ويكفينا الإشارة التى خرجت من بين شفتيه الشريفتين

    و التى لم يخرج منها إلا الحق و عن الحق

    و من عَلِم ليس كمن لم يَعْلَمْ ..




    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ





    اللهم أهديتنا هدية .. وأنت الأعلى ..


    ولا راد لعطاءك ولا مانع لحكمك ...



    و أنت الملك الذى لا تقطع صلته ولا هديته ...



    وصلتنا به فلا تقطعنا عنه ...



    وبشرتنا بلسانه أن هدية الملوك لا ترد ولا تقطع ..



    وأنت ملك الملوك ...



    اللهم فوعدك الذى وعدت وصلتك التى وصلت ....



    اللهم اجمعنا به ذرا بذر ...



    واجعله فينا واجعلنا فيه ..



    ولا تحرمنا منه أبدا ظاهرا باطنا ..



    حالا ومآلا فى الدنيا والآخرة ...



    ولاحول ولا قوة إلا بك يا على يا عظيم
    التعديل الأخير تم بواسطة salah gh ; 05-01-2010 الساعة 05:53 AM



    اللهم أهديتنا هدية ..

    وأنت الأعلى ولا راد لعطاءك ولا مانع لحكمك ...

    و أنت الملك الذى لا تقطع صلته ولا هديته ...

    وصلتنا به فلا تقطعنا عنه ...

    وبشرتنا بلسانه أن هدية الملوك لا ترد ولا تقطع

    وأنت ملك الملوك ...

    اللهم فوعدك الذى وعدت وصلتك التى وصلت ....

    اللهم اجمعنا به ذرا بذر ...

    واجعله فينا واجعلنا فيه ..

    ولا تحرمنا منه أبدا ظاهرا باطنا حالا ومآلا

    فى الدنيا والآخرة ...

    ولاحول ولا قوة إلا بك يا على يا عظيم



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    280
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    نعم صدقا وعدلا ------- كتبه سيدي /صلاح وذكره /سيدي صلاح وتحدث عنه سيدي ---- وكان يحب العبوده لله ولقب الولي الكامل ------- ولايحب لقب العارف بالله --- ولقب شيخ الاسلام ان يطلقا علي احد --- وهذه شهادتي اسجلها لمن كان له قلب او القي السمع وهو شهيد
    التعديل الأخير تم بواسطة salah gh ; 05-01-2010 الساعة 06:09 AM


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. الحلف برسول الله
    بواسطة mohamed_amen114 في المنتدى منتدى الحوار العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-10-2010, 04:53 PM
  2. رسول الله لا يغني عن الله ... و لكنه يغني بالله تعالى !!!
    بواسطة ولاء أحمد عبد الحميد في المنتدى المعانى الجديدة و كشف الأنوار
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-26-2008, 08:34 PM
  3. من الفضائل
    بواسطة هاني الصاوي في المنتدى الاهداءات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-14-2008, 08:48 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •