النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: الرحمن .. وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ

  1. #1
    mohammedalwakel زائر

    افتراضي الرحمن .. وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ

    أبدأ بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول عبد الله/ صلاح الدين القوصى

    يا "جدى".. يا سر النور.. ***** ويا نور جميع الأكوان
    صلى الله عليك وسلم ***** يا صفة الله الرحمن
    (صلوات الأعلى – الرشيق )

    يقول الله سبحانه وتعالى (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)
    ويقول (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ) , (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ) فلقد كرمنا الله وجعلنا فى أحسن تقويم برحمته المهداة للعالمين

    فى خلق "آدم".. كنزنا.. ***** بل سرنا.. فى خلقكم
    فى أحسن الصور الكريمة.. ***** قد بدا تقويمكم
    هى صورة عظمى.. بها ***** إنى رفعت مكانكم
    من أجل "محبوبى" المعظم ***** والشفيع.. بنا لكم
    (والضحى - الفريق)

    صورت "آدم".. مثله ***** خلقا.. كذا أسلافكم (والضحى)

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله خلق آدم على صورة الرحمن) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فالصورة غير الهيئة
    صورته كالناس.. ولكن ***** هيئته.. غير الأكوان!!
    إن تعرف ما الفرق.. ستفهم ***** أسرار طى الكتمان
    (صلوات الأعلى)

    عبد.. لكن عندى أعلى ***** عن كل الأكوان ممجد
    نورى فيه.. وفيه الرحمة ***** للأكوان.. ومنه المورد
    كل صفاتى فيه تدور ***** إذا الألباب له تتفقد
    (المعبد – البريق)

    فالحمد لله الذى كرمنا برسوله صلى الله عليه وسلم وزادنا من انوارحبيبه وسبطه عبد الله/ صلاح الدين القوصى وهذا بعض مما أفاض الله به عليه رضى الله عنه فيقول مخاطبا سيدنا الخضر

    قلت: أتفهم صفة الرحمة!! ***** قال: صفات رسول الله
    قلت: وما معنى "الرحمن"!! ***** قال إله رسول الله..
    قلت: فلا أسأل عن هذا.. ***** بل عن قلب رسول الله
    قال: وما معنى الرحمة فيه!! ***** فقلت: بحق رسول الله
    أطرق.. ثم أشار الى.. ***** وقال: السر رسول الله
    مافهم المعنى إلاك ***** إليه أشار رسول الله
    لكن جهل القوم المعنى.. ***** واحتفلوا برسول الله!!
    قلت: تجلى الله عليه ***** فصارت صفة رسول الله
    كل عوالم خلق الله ***** لها الرحمات.. رسول الله
    (البيان – محمد الإمام المبين)

    ما فى الكون سوى "الرحمن" ***** ونور الله.. رسول الله
    قال فكيف لنا أن نفهم!! ***** قلت: بقول رسول الله
    كل الكون هلاك.. إلا ***** وجه الله.. رسول الله
    صور تبدو.. ثم تضيع.. ***** ويبقى سر رسول الله
    (البيان)

    فيهنئه سيدنا الخضر
    قال: هنيئا.. ثم هنيئا.. ***** يا سرا لرسول الله (البيان)

    طوبى يا سلطان القوم ***** وفزت بحب رسول الله (البيان)

    كيف لا وهو من رجاه سيدنا جبريل قائلا

    يا سر الرحمن.. تكرم ***** وأفض لى من بحر النور (جبل النور – العشيق)

    وسبحان الله الذى أفاض عليه من صفات الرحمن

    هل تعلم كم صفة منى ***** قد حاز حبيب الرحمن!!
    "محمود".. والحمد لذاتى.. ***** إن تفهم معنى الشكران
    و"الأحمد" أخلاقا.. فافهم.. ***** وصفاتى أعلى فى الشان
    هو "نورى".. والرحمة فيه.. ***** ورحماتى فى كل مكان
    و"رؤف".. و"رحيم" حقا.. ***** والرأفة أصل الإحسان
    و"سميع".. و"بصير".. قلنا ***** فى نص الذكر بقرآن
    و"الوالى".. و"ولى المؤمن".. ***** و"المولى".. وهو السلطان
    (صلوات الأعلى)

    وأختم بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول عبد الله/ صلاح الدين القوصى

    يا" جدى".. صلوات الأعلى ***** من كل صفات الرحمن
    تغمرنا.. وسلام الله ***** على مجلى نور الحنان
    (صلوات الأعلى)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    477
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي




    تعقيبا على هذا الموضوع....

    أسأل كل قارئ .. القراءة بفَهْم ..

    وإن لم يَفْهَمْ .. فلا يعتب على من يفهم ..
    التعديل الأخير تم بواسطة 114 ; 07-29-2009 الساعة 10:00 AM



    اللهم أهديتنا هدية ..

    وأنت الأعلى ولا راد لعطاءك ولا مانع لحكمك ...

    و أنت الملك الذى لا تقطع صلته ولا هديته ...

    وصلتنا به فلا تقطعنا عنه ...

    وبشرتنا بلسانه أن هدية الملوك لا ترد ولا تقطع

    وأنت ملك الملوك ...

    اللهم فوعدك الذى وعدت وصلتك التى وصلت ....

    اللهم اجمعنا به ذرا بذر ...

    واجعله فينا واجعلنا فيه ..

    ولا تحرمنا منه أبدا ظاهرا باطنا حالا ومآلا

    فى الدنيا والآخرة ...

    ولاحول ولا قوة إلا بك يا على يا عظيم



  3. #3
    الظل زائر

    افتراضي


    "الرحمن" هو إله رسول الله ..رب العزة جل وعلا

    تجلى الله على عبده ورسوله وحبيبه بصفته "الرحمن" ..

    فأصبحت صفة لرسول الله .. على كل ما خلق الله .. وإلى كل ما خلق الله ..



    مثلا ..كما يتجلى الله بصفة الكرم على أى عباده فيصبح هذا العبد كريما ..

    وهو القائل صلى الله عليه و سلم .. تخلقوا بأخلاق الله واتصفوا بصفاته ..


    ولله المثل الأعلى .. فكانت هذه خصوصا لرسول الله صلى الله عليه و سلم

    ولم نعلمها إلا من حبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم

    فقد جهلنا من قبل أن رحمتنا .. والرحمة إلينا .. نحن وكوْن الله جميعا ..

    من قلب رسول الله ..

    هكذا شاء الله .. منه جل وعلا .. لقلب حبيبه .. للأكوان ..

    وحصرنا هذا النور فى افعل ولا تفعل ... ولم ننتبه ..



    فيقول رضى الله عنه مخاطبا سيدنا الخضر

    قلت: أتفهم صفة الرحمة!! ***** قال: صفات رسول الله

    قلت: وما معنى "الرحمن"!! ***** قال: إله رسول الله..

    قلت: فلا أسأل عن هذا.. ***** بل عن قلب رسول الله

    قال: وما معنى الرحمة فيه!! ***** فقلت: بحق رسول الله

    أطرق.. ثم أشار الى.. ***** وقال: السر رسول الله

    مافهم المعنى إلاك ***** إليه أشار رسول الله

    لكن جهل القوم المعنى.. ***** واحتفلوا برسول الله!!

    قلت: تجلى الله عليه ***** فصارت صفة رسول الله

    كل عوالم خلق الله ***** لها الرحمات.. رسول الله


    (البيان – محمد الإمام المبين)


    سمعنا حبيب رسول الله صلى الله عليه و سلم .. يقول :

    "الرحمن قلب رسول الله صلى الله عليه و سلم"



    و بناء على ما سبق عند ذكر صفة "الرحمن"

    فى القرآن أو فى الحديث الشريف

    يجب أن نتوقف وندرس من المقصود فى هذا الموضع ونتدبر ونتفهم ...

    هل المقصود رب العزة فى عزته وكبرياءه ..

    أم قلب رسول الله صلى الله عليه و سلم ...

    فكل مقصود فى موضعه .. له تفسير غير الآخر ...

    ولا نخلط .. فسيدنا محمد هو عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه

    وحجاب القدس الأعظم للأسماء والصفات حول دائرة الصعود و النزول

    وهو العبد الكامل .. المؤمن مرآة المؤمن .. وهو يؤمن للمؤمنين ..




    دعونا من كلام البعض عن الألف واللام والتعريف والتنكير فى الأسماء والصفات ..

    فالحديث فى هذا المنتدى لمن بلغ .. وليس للرُضَّع ..

    وقد ذكر الله فى كتابه الكريم "الحى" و"الميت" .. ومن أسمائه "الحى" جل وعلا

    وفى حديث رسول الله" المؤمن مرآة المؤمن " ... و"المؤمن" من أسماء الله

    وفى حديث آخر "المؤمن" مرآة أخيه ...

    وفى آخر "ليس القوى بالصرعة ... من يمسك نفسه عند الغضب " والقوى من أسماء الله الحسنى

    ومازلنا نستخدم ألقابا مثل الكريم والحليم والسلطان والمعظم والمفدى

    والجدل صفة أهل الجدل .. نعوذ بالله واياكم منه

    التعديل الأخير تم بواسطة الظل ; 07-29-2009 الساعة 12:20 PM

  4. #4
    أنا المدينة 1 زائر

    افتراضي

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (جعل الله الرحمة مائة جزء ، فأمسك عنده تسعة وتسعين جزءا وأنزل في الأرض جزءا واحدا) .

    فرسول الله هو الرحمة المهداة للعالمين يقول عبد الله / صلاح الدين القوصى :

    فالعـبـد الأول .. و الكـامــل ~~ هـو سيــد كــل الأكـــــــوان
    فالوجـه الثانى .. للخـلق .. ~~ و رحـمـتــنـا فـيــه المـيدان
    أهــديتُ الرحـمــة مـن روح ~~ مصــدرهــا نـــور الرحــمـن
    للخلق جميعا .. يرحمهم .. ~~ و رءوف .. باسـم الحــنـــان
    صـفـة الرحـمـة تسبق كـل ~~ صفات المولى فى الدوران

    (قصيدة صلوات الأعلى من ديوان الرشيق)

    و يقول :

    و رأيـنـا فـى كـل نـبـى ~~ من نورك قبس الإشهار
    من صفـة الله الرحـمـن ~~ و أوصـافـك بـعض الآثار
    يا وجه الأكوان..و وجها ~~ لوجـوه تـجـلـى الغـفــار

    (قصيدة من أنفسكم من ديوان الرشيق)

    و يقول :

    وجه إلى الرحمن يحجب نوره !! ~~ و يـشـع للأكـوان بالومـضات
    وجهان..يخفى واحدا.. أمـا الذى ~~ للكون ينظر .. فهو بالرحمات

    (قصيدة الفيض من ديوان الرشيق)


    و يقول رسول الله : (إنى أبيت يطعمنى ربى ويسقينى) ، فهذا وجه رسول الله لتجليات الله عليه ، أما الذى للكون ينظر فهو بالرحمات ...
    التعديل الأخير تم بواسطة أنا المدينة 1 ; 10-23-2009 الساعة 12:04 AM

  5. #5
    صلاح الشلقاني زائر

    افتراضي

    والله لانقول بعدكم الا : بسم الله على الانوار والفتوحات والافهام الراقية العالية التى تعيش فى انوار الحبيب سيدى صلاح الدين رضى الله تعالى عنه وارضاه ، اننى ارى ما جاء من انوار اعلاه يجب لاصحاب العقول ان ينتهزوا هذه الفرصة النادرة لسعادة القلوب والارواح والله هذه الانوار لسيدنا تسر الخاطر وتطرب النفس وتسعد الروح،،،،،،،،،،،،،،،، اسعد الله سيدنا فى كل وقت وحين بما يحب ويرضى 0

  6. #6
    SHADY زائر

    افتراضي تجلي الله عليه فصارت صفة رسول الله

    صلى الله عليك وسلم ***** يا صفة الله الرحمن

    (صلوات الأعلى – الرشيق )

    • صدق من سماه الرءوف الرحيم
    • و كم من صفة أفاض بها رب العزة علي حبيبه ومصطفاه


    قلت: تجلى الله عليه***** فصارت صفة رسول الله
    بصـفــات حسـني لله***** تدور بـقـلـب رســـول الله
    منها يعطي للأكوان ***** ويبـقي كـنــز رســول الله


    قال وكـيـف؟ فـقلـت: تجـلي ***** الله لـقـلـب رســول الله
    صـار سـلامـا صــار الرحــمــة ***** صـار الـفـوز رسـول الله

    (البيان – محمد الإمام المبين)

    • وأعلي شرف و أعلي تكريم أن خلقنا الله علي صورة سيد الخلق العبد الأكمل والرحمة المهداة

    • فتح الله عليكم وأفاض عليكم من نور " سر الرحمن "

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    126
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    شكرا للحبيب الفاضل mohammedalwakel وكذا الظل ومن عقبوا جميعا وفعلا حديث راقي جدا لا يكاد يذكر في أي منتدى ولا بين الموجودين في ساحة الطرق فهنيئا لكم يا أحباب القوصي
    وأحببت إضافة بسيطة لعلها لا ترقى إلى مستوى ما ذكرتموه لكنها مساهمة بسيطة

    يقول الوالد رضي الله عنه
    ما مؤمنٌ عندى .. سِواهُ "محمدٌ"****و الكلُّ منه كنبتةِ الأوراقِ
    ,"عيسى"..و"موسى"..كلُّهمْ مِنْ ظِله **** و الأنبيا منه .. فروعُ الساقِ
    و الأوليا مِنْ بَعدِه هو أصْلُهمْ .. ****بل أصلُ كلِّ المؤمنين الساقى
    حتى الملائكة الكرام .. جميعهمْ****من نورِ "أحمدَ".. طيبو الأعراقِ
    ......
    فى كلِّ ذَرَّاتِ الوجودِ .. "محمدٌ"..****يَسْعَى برحمتنا .. مع الإشفاقِ
    هو .. رحمةٌ للعالمين .. و سِرُّه ****مِنِّى .. لِتَفْهمَ رحمةَ الرزاقِ
    بل .. رحمتى سَبَقَتْ عذابى .. دائما****كالأمِّ للصبيانِ .. دِرْعٌ واقى
    فأنا الغنىُّ .. عن العوالمِ كلِّها .. ****و القهرُ فوق الخلْقِ .. بعضُ خَلَاقى
    لكنْ .. أريدُ لهم بحبٍّ خالصٍ****إيمانهم .. حتى يروا أرزاقى
    " فمحمدٌ ".. خيرُ العوالمِ كلها .. ****و هو الحبيبُ .. و سيّدُ العشَّاقِ
    هو .. عارفٌ .. دون الخلائقِ كلِّها****بصفاتِنا العظْمىَ على إطلاقى
    وله"الوسيلةُ".. و"المحامدُ"..عنده .. ****يُثنِى بها دَوْما على الخلَّاقِ
    و"الكوثرُ" الميمونُ .. بعضُ هِباتِه .. ****و شفاعةٌ ترْجَى من الإحراقِ
    هو .. سيّدُ الأكوانِ .. مِنا أمرُه .. ****و القولُ منه .. حقيقةً .. إنطاقى
    لا تعرفُ الأكوانُ قَدْرَ " محمدٍ "..****مَهْمَا عَلَوَا فى قُدْسِنا ببُراقِ !!


    من قصيدة بعض السر من ديوان الشفيق (التاسع عشر)

    ويقول أيضا رضي الله عنه
    مِنْ قَبْلِ " آدمَ ".. و الخلا ****ئقِ .. عزَّ ربِّى قادِراَ
    قال : اصطفيتُك يا "محمدُ"..****قال : جئتك شاكِرا
    أنا .. ساجدٌ لك سيدى .. ****دَوْماً .. وَ حَقِّك .. ذاكِراَ
    إنِّى عرفتك حَقَّ ****معرفة .. فقال : بنا ترَى
    إنِّى خَلَقْتك مِنْ صفاتى .. ****قال : عَبْداً .. فى الوَرَى
    "مشكاةُ أنوارى".. جَعَلْتُك .. ****قال .. قال : بكُمْ أُرَى ..
    يا رحمتى فى الكونِ .. قال .. ****فقال : فَضْلاً غامِرَاَ
    يا طُهْرَ قُدْسٍ .. جَلَّ عن****وَصْفٍ .. فَزِدْتََ تطَهُّراَ
    قال : استمعْ روحاً .. ****فقال : الروحُ فىّ تصَدَّراَ ..
    وَجهٌ إليك .. فلا يراك****سواه .. أو يَتصَوَّراَ
    لكنْ .. إلى الأكوانِ أ****نظرُ منه .. وَجْهاً آخَراَ !!
    و إذاَ "بِعَرْشِ اللهِ .. و الكرسىِّ"****يبدو بالكمالِ مُنوَّراَ
    و"صحائفُ الأقدارِ"..و"الميزانُ"****و " المعمورُ ".. كلٌّ عُمِّراَ
    ,و أُقِيمت " النيرانُ ".. و " الفر****دوسُ".. أصبح مُزْهِراَ
    و إذْ الملائكُ مثل نجْمٍ ****قد بَدَاَ لى .. زاهِراَ
    وَ أَتَى "ابنُ آدمَ ".. قيل : هَيَّا****فاسجدوا لى .. آمِراَ
    قد كان ما قد كان .. حتى****الكون أصبح زاخِراَ
    يا أيها " المختارُ ".. نورى .. ****صار أمرُك ظَاهِراَ


    من يا مُحَمَّدُ ( صلى الله عليك و سلم ) من ديوان الشفيق (التاسع عشر)

    رابط ديوان الشفيق
    http://www.alabd.com/alshafeeq%20book.htm
    التعديل الأخير تم بواسطة 114 ; 07-30-2009 الساعة 03:04 PM سبب آخر: اسم الديوان و الرابط

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    126
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    الحبيب g salah
    متشوقين إلى مساهمة أو رد عالي من الغالي

  9. #9
    محمود حسن القوصي زائر

    افتراضي

    بسم الله ما شاء الله ، فتح الله عليكم وزادكم من أنواره

    شكرا جزيلا لكل من ساهم في إيضاح هذه المعاني الجميلة التي ندعوا الله تعالى أن يوفقنا في التعايش معها ، وليس مجرد معرفتها والإكتفاء بذلك حتى تحقق الإستفادة المرجوة وأعتقد أن هذا هو الهدف من وراء كل هذه الأسرار النبوية لحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نكون من أهلها ..
    ومادمنا نتحدث هنا عن تجليات الله سبحانه وتعالى على نبيه الكريم بصفاته فأسمحوا لي أن أربط بين هذا الموضوع الجميل الذي تحدث فيه أخونا الكريم عن التجلى بصفة الرحمن ، وبين موضوع سابق بالمنتدى عن تجلى الله سبحانه وتعالى بصفته الحق عليه صلى الله عليه وسلم في موضوع " بالحق أنزلناه وبالحق نزل "
    بالحق أنزلناه وبالحق نزل

  10. #10
    yasmina زائر

    افتراضي

    [size="3"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    يقول الله عز و جل فى كتابه المنزل على قلب حبيبه صلى الله عليه و سلم ( قل بفضل الله

    و برحمته فليفرحوا ) ...... فالله عز و جل يأمرنا ايضا بالفرح برحمته المهداه سيدنا محمد

    صلى الله عليه و سلم فأى فضل هذا من الله عز و جل لحبيبه المصطفى أن يأمر الناس

    بالفرح به صلى الله عليه و سلم ......

    و أضيف ياعزنا و يافخرنا بحبيب رسول الله صلى الله عليه و سلم الذى علمنا و كشف لنا

    بعضا من المعانى التى أفاض الله بها عليه من جده المصطفى صلى الله عليه و سلم عبد

    الله / صلاح الدين القوصى فعلمنا من أسرار و أنوار الحبيب صلى الله عليه و سلم فعشقنا

    الحبيب صلى الله عليه و سلم ففرحنا بالحبيب صلى الله عليه و سلم ........[/
    size]
    التعديل الأخير تم بواسطة yasmina ; 08-10-2009 الساعة 07:54 AM


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •