مَا قَـوْلى أبَـداً بِكَـلاَمِى ----- بَلْ قَـبَسٌ مِنْ نُورِ "محَـمَّدْ"


أَلْهَمَنِى .. بلْ لِى قَدْ أَوْحَـى ----- مِنْ أَعْلَى حَـضَراتِ "محَـمَّدْ"

بَلْ قُلْـتُمْ وَ الأمْرُ إلَيْـكُـمْ: ----- " زِدْنى .. أَشْعَـاراً لِمُحَـمَّدْ "

*******

فَإلَـيْكُمْ مَوْلاَىَ فَـأُهْدِى -----
فَيْـضاً مِـنْ أنْوارِ " محَـمَّدْ "

مِنـْكَ إلَيْـكَ رَسُولَ اللـَّهِ ----- وَ حَـقِّ اللَّـهِ .. وَ رَبِّ "محـمَّدْ"

فَـاقْبَلْ جُـوداً مَا أَمْلَيْـتَ ----- وَ تَـوِّجْـنى برِضَاءِ "محَـمَّدْ"

وَ اسْمَحْ لِى عَفْـواً زَلاَّتِى ----- تقـصيراً فى حَـقِّ "محَـمَّدْ"

صَلَّى اللَّـهُ عَلَيـْكَ وَ سَلَّـمَ ----- يَا نُوراً سـُمِّـيتَ " محَـمَّدْ "

مقتطفة من قصيدة "إهداء" - ديوان "ألفية محمد" صلى اللـه عليه وسلم - لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .
www.alabd.com
www.attention.fm